تستهدف الرعاية الصحية تحسين الصحة العامة للمجتمع من خلال الوقاية والتشخيص والعلاج الصحيح للأمراض والإصابات وغيرها من الأذيات الجسدية والنفسية لدى الأفراد.
يتم تقديم الرعاية الصحية من قبل الأطباء المختصين في المجالات الطبية المرتبطة بهم. تتضمن الرعاية الصحية مجالات الطب البشري، وطب الأسنان، والصيدلة، والقبالة، والتمريض، وعلم البصريات، وعلم النفس، والعلاج المهني، والعلاج الطبيعي، والمعالجة الفيزيائية، وعدد من التخصصات الصحية الأخرى.

ما تزال نسبة الأشخاص الذين لا يحصلون على الرعاية الصحية الجيدة لأسباب تتعلق بتكلفتها المرتفعة عالية، لكن يجب القول أن هذه التكاليف ليست بالضرورة السبب الرئيسي لتدني مستوى الصحة عند الناس، حيث تتعلق جودة الرعاية أيضًا بعدة عوامل مثل: المكان (صعوبة الوصول لمقدمي الرعاية الصحية)، والأفراد أنفسهم (انخفاض درجة الثقافة الصحية لدى الأفراد).

ما هي العوامل المؤثرة على جودة الرعاية الصحية؟

تختلف طرق الحصول على الرعاية الصحية حسب البلدان، والمجتمعات المحلية، والأفراد الذين يتأثرون بالظروف الاجتماعية والاقتصادية وكذلك بالسياسات الصحية للحكومات. يعني توفير خدمات الرعاية الصحية بالشكل الأمثل: حصول الفرد على الخدمات الصحية في الوقت المناسب لتحقيق أفضل النتائج الصحية الممكنة.

تشمل العوامل التي يجب مراعاتها بموضوع الوصول إلى الرعاية الصحية:

  1. القيود المالية: مثل تغطية التأمين.
  2. القيود الجغرافية: مثل تكاليف النقل الإضافية، وإمكانية أخذ إجازة مدفوعة الأجر لاستخدام هذه الخدمات.
  3. القيود الشخصية: عدم القدرة على التواصل مع مقدمي الرعاية الصحية، وضعف الإلمام بالصحة العامة، وانخفاض الدخل.

تؤثر القيود المفروضة على خدمات الرعاية الصحية بشكل سلبي على الاستفادة من الخدمات الطبية، وفعالية العلاج، وانعكاسها على المجتمع (الرفاهية، ومعدلات الوفيات).

كيف تساهم جودة الرعاية الصحية في ازدهار المجتمع؟

يمكن أن يساهم نظام الرعاية الصحية الفعال بشكل كبير في دعم الاقتصاد الوطني وتنميته، وتعتبر الرعاية الصحية أحد أهم العوامل في تعزيز الصحة الجسدية والنفسية والعامة، ورفع مستوى المعيشة للأفراد في جميع أنحاء العالم، ومن الأمثلة على ذلك: القضاء على مرض الجدري في جميع أنحاء العالم في عام 1980، والذي أعلنته منظمة الصحة العالمية كأول مرض في تاريخ البشرية يتم القضاء عليه من خلال تداخلات الرعاية الصحية التي تم التخطيط لها.

قد يعتقد الكثير من الناس أن المستشفيات أو المراكز الصحية مرتفعة التكاليف، تستثمر في الموارد لتوفير جودة أفضل. ومع ذلك، يمكن القول أن مستوى الجودة الذي يوفره المركز الصحي يعكس أهدافه التنظيمية وكفاءته. وبالتالي، قد تختلف الجودة بين عدة مشافي متشابهة في لوائح أسعارها. وبالمثل، قد تتلقى المراكز الصحية أجورًا أعلى من الجودة التي تقدمها بالمقارنة مع مراكز أقل تكلفة.

وفي المقابل، قد يعتقد الناس بأن تخفيض الحكومة لأسعار الخدمات الصحية، يمكن أن يشجع على التنافس بين المراكز لتكون أكثر كفاءة، لكن في الواقع قد تتأثر الجودة بدلاً من ذلك.
يعتمد هذا الأمر على قدرة المراكز على استيعاب التخفيضات دون التأثير على جودة الخدمة، على سبيل المثال: يفترض البعض أن تخفيضات الأسعار لن تؤثر على الجودة لأنها ستقابلها زيادة في الأسعار على حساب إجراءات أخرى، لكن هذه الفرضية ليست قوية بما يكفي لاعتمادها.

تضع الحكومة على طاولتها بشكل دائم مقترحات خفض الأسعار في جميع القطاعات بما فيها القطاع الصحي، لذلك من المهم فهم التأثير المحتمل لانخفاض الأسعار على جودة الرعاية الصحية المقدمة.

على الرغم من القلق بشأن انخفاض الجودة، يتطلب الارتفاع المتزايد بتكاليف خدمات الرعاية الصحية في المملكة استجابة سريعة، لذلك يفضل أن تتبع وزارة الصحة نهجًا لتنظيم الأسعار يتجنب الاضطرابات الكبيرة ويسمح لهم بموازنة التكاليف المدفوعة مع جودة الخدمات الصحية المقدمة.

ما هو دور يداوي في الحصول على أفضل جودة بأقل تكلفة؟

وضع فريق يداوي منذ بداية تأسيسه في مطلع العام الماضي موضوع جودة الخدمات الطبية مقابل تكلفتها ضمن أولوياتهم، ويسعون لتقديم أفضل رعاية صحية بأقل سعر ممكن.

ومن هذا المنطلق تم الاتفاق مع آلاف المراكز الصحية على امتداد المملكة، حيث تغطي أكثر من 2500 مرفق صحي ضمن 67 مدينة، كما يؤمن الفريق بإمكانية صناعة الفارق في تحسين جودة العلاج وتكلفته، و توفير الخدمات الطبية بأسعار منخفضة لتكون في متناول اليد، وبالتالي تسهيل الوصول إلى خدمات الرعاية الصحية للمواطنين والمقيمين في المملكة بما في ذلك شراء الخدمات الصحية.

من أهم الميزات التي تختلف عن المتوفر من مثيلاتها مدفوعة الأجر، أن الاشتراك بالخدمة مجاني بالكامل وسهل الخطوات ومتاح للجميع.

نجتمع في عائلة يداوي لنكون أكثر قوة، لتوسيع تغطية شبكة المراكز الصحية باستمرار وتسهيل حصول كل مواطن ومقيم في المملكة على الرعاية الصحية التي يستحقها، والتفاوض مع هذه المرافق من أجل تخفيف أعباء التكاليف الطبية والحصول على التخفيضات التي تحصل عليها كبرى شركات التأمين، وتقديم هذه الأسعار الخاصة بشكل مجاني لأعضاء يداوي مباشرةً. يمكنك الانضمام إلى عضوية يداوي اليوم مجانًا – يمكنك الانضمام الآن.

التعليقات مغلقة