الوقاية من الأمراض

طرق الوقاية من الأمراض متطلبٌ ضروري لما لها من أهمية فائقة، صحة الإنسان هي أغلى ما يملك، لذلك نهدف دومًا إلى حماية أنفسنا من خلال اتباع طرق الوقاية من الأمراض وتجنب الإصابة بالعدوى، تكمن أهمية الوقاية من الأمراض في كونها تساعد بمنع انتشار الأمراض على نطاق واسع. كما أنها حدت من تواجد العديد من الأمراض التي كانت سابقًا أوبئة تُهدد حياة البشرية، وأصبحت الآن نادرة أو غير موجودة، وحاليًا مع ازدياد الخوف من الأمراض وزيادة الوعي لأهمية اتباع طرق الوقاية قبل أن يُصاب الشخص بالمرض ويدخل في رحلة العلاج، أصبح الجميع يبحث أفضل الطرق لتأمين الوقاية له ولعائلته والذي سينعكس بشكل إيجابي على المجتمع بشكل عام.

طرق الوقاية من الأمراض

هناك عدد من الطرق التي تؤمن الحماية للشخص وتحد من إمكانية إصابته بالأمراض المعدية أو الأمراض الأخرى، ومن أهم طرق الوقاية من الأمراض مايلي:

الحصول على اللقاحات المتوفرة

  1. دعم الجهاز المناعي وتقويته لمقاومة الأمراض.
  2. اعتماد مبدأ اللقاح على تلقي عناصر بنيتها تُشبه بنية الميكروبات المُسببة للمرض، وغالبًا ما يتم تصنيعها من الميكروبات نفسها ولكن تكون ميتة أو مُضعفة وغير قادرة على إحداث المرض.
  3. تعرف الجهاز المناعي على العوامل الممرضة ويُشكل مناعة ضدها تحمي الجسم لاحقًا، بالتالي الوقاية من الأمراض
  4. من الضروري الالتزام بحصول الأطفال على برامج اللقاح التي أصبحت متوفرة في معظم أنحاء العالم.
  5. المساعدة في حماية المجتمعات من انتشار الأمراض المعدية التي كانت فيما مضى سببًا لوفاة عدد كبير من البشر.
  6. من أهم اللقاحات التي يجب تلقيها نذكر لقاح شلل الأطفال والسل والحصبة والسعال الديكي وغيرها الكثير.

الالتزام بقواعد النظافة العامة من أهم طرق الوقاية من الأمراض

  1. غسل اليدين بالماء والصابون لمدة 20 ثانية بعد استخدام دورات المياه أو لمس الأسطح في الأماكن العامة، وفي حال عدم توفر الماء والصابون يُمكن استخدام معقم اليدين لمدة 20 ثانية.
  2. استخدام المناديل الورقية عند العطاس أو السعال، أو تغطية الفم والأنف بمرفق اليد للحد من نشر العدوى.
  3. التأكد من نظافة الطعام الذي نتناوله، ومحاولة تحضير الطعام في المنزل لضمان سلامته، وضمان الوقاية من الأمراض
  4. عند التعرض لعضة حشرة أو حيوان يجب تنظيف مكانها بالماء والصابون بشكل جيد، ثمّ نتجه إلى استشارة الطبيب للحصول على الرعاية الطبية اللازمة.
  5. عند إصابة أحد أفراد العائلة بمرض معدي يجب أن نخصص له أدواته الشخصية مثل أواني الطعام والمناشف والفراش، بحيث لا يُشاركها مع بقية أفراد العائلة.
  6. تعقيم الأسطح المعرضة للمس بشكل متكرر مثل مقابض الأبواب والطاولات.
  7. مع انتشار COVID-19 أصبحنا بحاجة إلى تجنب التجمعات والأماكن المزدحمة والمغلقة، مع الحرص على تحقيق التباعد الاجتماعي بمسافة لا تقل عن المتر ونصف المتر بين الشخص والآخر.
  8. التأكيد على ارتداء الكمامة عند الخروج، وعدم لمس الوجه دون تعقيم اليدين مهما كان السبب.

اتباع نظام غذائي صحي

  1. النظام الغذائي الصحي يعني جسم أقوى وأكثر صحة وحيوية، وبالتالي أكثر مقاومة للأمراض.
  2. يجب أن يحتوي النظام الغذائي على جميع العناصر الغذائية الضرورية للجسم وتضم الفيتامينات والمعادن والبروتينات والسكريات والدهون.
  3. على سبيل المثال فإنّ الكالسيوم ضروري لصحة العظام والوقاية من الإصابة بهشاشة العظام والوقاية من الأمراض
  4. كما تساعد الفيتامينات في دعم الجهاز المناعي.
  5. أمّا الحمض الدهني الأوميغا 3 فهو مهم للوقاية من أمراض القلب و تحسين الذاكرة وصحة الدماغ. وبذلك هناك فائدة صحية من كل عنصر غذائي نحصل عليه.

تجنب التدخين والمشروبات الكحولية

  1. يعد الإقلاع عن التدخين إحدى أهم الخطوات التي يجب أن يقوم بها كل شخص يرغب في الوقاية من الأمراض عامةً.
  2. حيث أنّ تدخين السجائر يشكل واحدًا من الأسباب المؤدية للإصابة بأمراضٍ خطيرة مثل: سرطان الرئة وأمراض الجهاز التنفسي.
  3. كما أنّه مع مرور الزمن يمكن أن يُسبب تصلب الشرايين وارتفاع ضغط الدم، يزيد من مخاطر الإصابة بالسكتات الدماغية وأمراض القلب
  4. أيضًا تناول المشروبات الكحولية بكميات كبيرة يؤدي في النهاية إلى الإدمان، الذي يُشكل واحدًا من عوامل الخطر للإصابة بالأمراض المزمنة مثل الداء السكري وأمراض القلب.
  5. كما أنه يمكن أن يُسبب تشمع الكبد الذي ينتهي بالموت.
  6. بناءً على ما سبق يُنصح بتجنب الكحول والتدخين خير وسيلة من وسائل الوقاية من الأمراض والإصابة بها.

تبقى طرق الوقاية من الأمراض هي الخيار الأفضل لحماية أنفسنا وتعزيز صحتنا، والتي بفضلها يُمكن أن نتمتع بحياة صحية بعيدة نوعًا ما عن مختلف الأمراض.

المصادر: 1 ، 2 ، 3

التعليقات مغلقة